أسعار الذهب ترتفع مع تخلى الدولار عن مكاسبه

طباعة

زاد الذهب مرتدا عن أربع جلسات متتالية من الخسائر مع تخلي الدولار عن مكاسب حققها في وقت سابق، على الرغم من أن المعدن الأصفر ما زال منخفضا عن مستواه في بداية الأسبوع.

وانخفض الدولار مقابل سلة عملات رئيسية، بينما فقدت موجة صعوده من أدنى مستوى في ثلاث سنوات، قوتها الدافعة. وقفز الين في الوقت الذي دفعت فيه التقلبات في الأسواق المالية، المستثمرين إلى تفضيل العملة اليابانية.

وارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.6% إلى 1331.56 دولار للأونصة في أواخر جلسة التداول في السوق الأمريكي، متعافيا من أدنى مستوى في الجلسة البالغ 1320.61 دولار، لكنه يبقى منخفضا 1.2% عن مستواه في بداية الأسبوع.

وصعد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة تسليم أبريل/نيسان 60 سنتا أو 0.1% ليبلغ عند التسوية 1332.70 دولار للأونصة.

ويقول محللون إنهم يتوقعون أن يظل الذهب متداولا في نطاق ضيق، بالنظر إلى نشر أحدث محضر لمجلس الاحتياطي الفدرالي يوم أمس والذي أظهر أن صانعي السياسات بالبنك المركزي الأمريكي ما زالوا قلقين بشأن التضخم وملتزمين بزيادة أسعار الفائدة.

وبينما تحفز المخاوف بشأن التضخم شراء الذهب كملاذ آمن، فإن زيادة أسعار الفائدة قد تضغط على المعدن لأنه لا يدر عائدا.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى صعدت الفضة في المعاملات الفورية 0.67% إلى 16.60 دولار للأونصة.

وارتفع البلاديوم 1.76 بالمئة إلى 1037.97 دولار للأونصة.

وزاد البلاتين 1.08 بالمئة إلى 997.70 دولار للأونصة متعافيا من أدنى مستوى في أسبوع البالغ 980 دولارا.