النحاس والزنك ينخفضان بفعل جني للأرباح ومع ارتفاع الدولار

طباعة

هبط النحاس والزنك ومعادن أساسية أخرى مع اتجاه المستثمرين لجني الأرباح في الوقت الذي ارتفع فيه الدولار وسط حالة من عدم اليقين بشأن الطلب في أكبر مستهلك للمعادن وهي الصين.

وزاد النحاس نحو 8% في وقت سابق من هذا الشهر في موجة ارتفاع قادت المعدن إلى أعلى مستوى في شهر يوم الجمعة الماضي عند سبعة آلاف و253 دولارا للطن.

لكن بعض المحللين يقولون إن الأسعار تجاوزت أساسيات العرض والطلب إذ تشير مستويات المخزونات القياسية إلى فائض في المعروض من المعدن.

وأغلقت عقود النحاس القياسية الآجلة للتسليم بعد ثلاثة أشهر في بورصة لندن للمعادن منخفضة 0.9% إلى سبعة آلاف و95 دولارا للطن بعدما حققت مكسبا محدودا في الجلسة السابقة.

ونزل الزنك 0.8% ليغلق عند ثلاثة آلاف و503 دولارات للطن.

وقفزت مخزونات الزنك في بورصة شنغهاي للعقود الآجلة 12% هذا الأسبوع إلى 114 ألفا و887 طنا.

وتصدر الألومنيوم قائمة الخاسرين بانخفاض بلغ 2.1% إلى 2140 دولارا للطن.

وانخفض النيكل 0.5% إلى 13 ألفا و765 دولارا للطن، بينما خسر الرصاص 0.6% مسجلا 2531 دولارا للطن في حين ارتفع القصدير 0.4% إلى 21 ألفا و650 دولارا للطن.