"Marriott" تخطط لجذب استثمارات بملياري دولار إلى السعودية

طباعة

تتوقع Marriott انترناشونال جذب استثمارات بملياري دولار إلى السعودية في السنوات الأربع القادمة من خلال مضاعفة عدد الغرف الفندقية التي تديرها هناك، بحسب ما أعلن مسؤول تنفيذي في الفندق.

وتهدف المملكة لدعم السياحة المحلية والدولية في خطتها لتنويع الاقتصاد وتقليص اعتماده على صادرات النفط.

وحددت مستوى مستهدفا لإنفاق السياح المحليين والأجانب عند 46.6 مليار دولار في 2020 ارتفاعا من 27.9 مليار دولار في 2015.

وأكد الرئيس والعضو المنتدب للشرق الأوسط وأفريقيا في ماريوت أليكس كرياكيديس أن شركته ستزيد عدد الغرف في فنادقها إلى حوالي 12 ألفا و500 في السنوات الأربع المقبلة، من نحو 6800 غرفة حاليا.

وأضاف في مقابلة مع "رويترز" أن العمل جار الآن في بناء نحو ستة آلاف غرفة جديدة بتكلفة ملياري دولار، مضيفا أن الشركة ستدير 52 فندقا حال استكمال العمل، ارتفاعا من 23 فندقا الآن.

وتدير الشركة علامات ماريوت وريتز كارلتون ولوميرديان وشيراتون في السعودية، بين علامات أخرى.

وفتح فندق ريتز كارلتون أبوابه مجددا للجمهور هذا الشهر، بعد أكثر من شهرين تحول خلالها إلى سجن مؤقت لرجال أعمال سعوديين بارزين ومسؤولين سياسيين اتهموا في إطار حملة على الفساد في المملكة.

وقال كرياكيديس إن الإغلاق المؤقت لريتز كارلتون لم يلحق ضررا بعمليات المجموعة في المملكة، مضيفا أن الحملة على الفساد ينبغي أن تطمئن المستثمرين.

وأضاف أن السياحة المحلية لا تزال تشكل معظم الزائرين.

وقالت السلطات السعودية إنها ستصدر تأشيرات سياحية للأجانب هذا العام، لكن لم يتم الكشف عن تفاصيل.

ولإجتذاب زائرين، قالت المملكة إنها ستطور منتجعات في حوالي 50 جزيرة في البحر الأحمر قبالة الساحل السعودي، ومدينة ترفيهية جنوبي الرياض تتضمن ملاعب للجولف ومضمار لسباق السيارات وحديقة عامة للألعاب والترفيه.