النفط يبدد مكاسبه المبكرة مع زيادة الإمدادات الأمريكية

طباعة

بدد النفط يوم الثلاثاء المكاسب المبكرة التي كان قد حققها وسط مخاوف المستثمرين بشأن زيادة إنتاج الولايات المتحدة التي فاقت أثر إشارات على قوة الطلب والاعتقاد في قدرة قيود الإنتاج التي تفرضها أوبك على تقليص المعروض.

وانخفض العقود الآجلة لخام تكساس الأمريكي تسليم أبريل نيسان 15 سنتا، أو ما يعادل 0.2% ، إلى 63.76 دولار للبرميل.

وكانت العقود الآجلة قد ارتفع في تداولات الاثنين إلى أعلى مستوى منذ السادس من فبراير شباط عند 64.24 دولار للبرميل.

ونزل خام برنت 10 سنتات، أو ما يعادل 0.2% ، إلى 67.40 دولار للبرميل.

ويطغى ارتفاع الإنتاج الأمريكي على أسواق النفط العالمية ويأتي في الوقت الذي يقيد فيه منتجون آخرون كبار بينهم روسيا وأعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مستويات الإنتاج بهدف مساعدة الأسعار على الارتفاع.

وقال الرئيس التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية إن الولايات المتحدة ستتفوق على روسيا كأكبر منتج للنفط في العالم بحلول 2019 على الأكثر.

ووفقا للبيانات الحكومية الأسبوعية التي نشرت يوم الخميس، فإن الإنتاج الأمريكي بلغ 10.27 مليون برميل يوميا، وهو مستوى يزيد عن أحدث بيانات للسعودية أكبر مصدر للخام في العالم.