"سابك" السعودية في محادثات لتصبح شريكا في مشروع للبتروكيماويات في العراق

طباعة

أعلن مستشار لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، رابع أكبر منتج للبتروكيماويات في العالم، تجري محادثات لتصبح شريكا في مشروع نبراس للبتروكيماويات في العراق.

وأبلغ كاظم محمد جواد حسن رويترز، على هامش مؤتمر بترول العراق الذي تنظمه سي.دبليو.سي في برلين، أن المحادثات بين السعودية والعراق حول المشروع بلغت مرحلة متقدمة وأنها تجرى على المستوي الوزاري.

وقال حسن إن سابك ستنضم كشريك رابع مع رويال داتش شل ووزارتي النفط والزراعة العراقيتين.

وكانت سابك تخطط لفتح مكتب لها في العراق في أواخر العام الماضي.

ولا يزال مشروع نبراس في مرحلة التصميم الهندسي.