مؤشر داوجونز يتراجع بنحو 300 نقطة بعد أول كلمة لرئيس الفدرالي الجديد جيروم باول

طباعة

عبر رئيس الاحتياطي الفدرالي جيروم باول عن تفاؤله حيال اقتصاد بلاده مؤكدا أن مجلسه سيواصل رفع معدلات الفوائد تدريجيا.

وقال باول في خطابه الأول أمام الكونغرس منذ توليه المنصب رسميا في وقت سابق إن النمو الاقتصادي القوي تعززه سياسة مالية أصبحت أكثر تحفيزا متوقعا ارتفاع الاجور والتضخم العام الحالي ليستقر حول هدف الاحتياطي الفيدرالي عند نسبة 2 % على المدى المتوسط

وأغلقت مؤشرات الأسهم الأمريكية على تراجعات بعد كلمة باول، حيث تكبد مؤشر داوجونز الصناعي خسائر بنحو 300 نقطة، فيما تراجع مؤشر S&P 500 بنسبة 1.3%.