السعودية تعتزم توطين 50% من انفاقها العسكري بحلول 2030

طباعة

وسط اهتمام كبير من القطاعات العسكرية السعودية والشركات المحلية والعالمية انطلقت فعالية معرض القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي "أفد" 2018، ويطرح المعرضا هذا العام نحو 80 ألف فرصة لتوطين الصناعة العسكرية، كثير منها معدات أو قطع غيار عسكرية، وتشارك في المعرض نحو 32 جهة حكومية وعلى رأسها شركات متخصصة في الجانب العسكري. 

كما يشارك في معرض أفد الرابع نحو 143 مصنعا محليا وشركات كبرى محلية ودولية وعلى رأسها تركيا والتي حلت ضيفة شرف دورة أفد للعام الحالي، ووتبحث هذه الشركات عن فرص لها خاصة مع إعلان الحكومة نيتها توطين 50% من الإنفاق العسكري بحلول 2030. 

وطرحت بعض الجهات المشاركة في معرض "أفد" منتجات عسكرية مصنعة محليا كما فعلت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية والتي منتجات تعرض لأول مرة من إنتاج المدينة لها كهذا القمر الصناعي وتلك الصواريخ والقذائف المصنوعة في السعودية.