"FITCH" : توقعات باستمرار المركزي المصري خفض سعر الفائدة بين 200-300 نقطة أساس 2018

طباعة

على الرغم من ارتفاع معدلات الفائدة العالمية في الفترة الأخيرة مع الحفاظ على معدلات الفائدة الحقيقية الإيجابية، كشفت وكالة "فيتش" العالمية للتصنيف الائتماني عن توقعاتها باستمرار البنك المركزي المصري في خفض أسعار الفائدة هذا العام ما بين 200 إلى 300 نقطة أساس.

وأكدت الوكالة أن تحسن استقرار أداء الاقتصاد الكلي كان المحرك الرئيسي لقرار البنك المركزي المصري بأول تخفيض معدلات الفائدة في مصر منذ تحرير سعر الصرف، القرار الذي جاء مدعوما بمجموعة من السياسات المالية في إطار برنامج صندوق النقد الدولي الذي تنفذه مصر.

مضيفة أن قرار تحرير سعر الصرف هو نقطة التحول المالي للاقتصاد مصر الخارج، ما دفع إلى نمو في الناتج المحلي الإجمالي بنحو 5% في النصف الأول من السنة المالية الحالية.

ومن جهة اخرى ، توقعت الوكالة استمرار انخفاض معدلات التضخم في مصر خلال العام الجاري، على أن تسجل قرابة الـ13%، منوهة بأن التضخم السنوي تراجع إلى 17.1% في يناير، بعد أن سجل أعلى مستوياته في يوليو 2017 عند 33.0%، وكذلك تراجع تضخم أسعار المواد الغذائية بحدة، من أكثر من 40% إلى 16.6% على أساس سنوي.

وقدرت الوكالة أن يستفيد معدل النمو للاقتصاد المصري وحساب الميزان الجاري، بارتفاع إنتاج الغاز الطبيعي المحلي، مشيرة إلى ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي وتراجع العجز في الحساب الجاري بالفعل.