تباطؤ التضخم بمنطقة اليورو في فبراير

طباعة

أظهرت بيانات أن نمو أسعار المستهلكين في منطقة اليورو تباطأ في فبراير/شباط بما يتماشى مع التوقعات لكن معدل التضخم الأساسي، الذي يراقبه البنك المركزي الأوروبي عن كثب لاتخاذ قرارات سعر الفائدة، ظل مستقرا.

وبحسب مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي يوروستات، فإن التضخم في التسع عشرة دولة الأعضاء بمنطقة اليورو سجل 1.2% على أساس سنوي في فبراير/شباط انخفاضا من 1.3% في يناير/كانون الثاني.

ويريد المركزي الأوروبي إبقاء معدل التضخم أدنى من 2% لكن قريبا من هذا المستوى.

غير أن معدل التضخم الأساسي الذي يستبعد أسعار الطاقة والأغذية غير المصنعة، نظرا لتقلبها الشديد، استقر عند 1.2% على أساس سنوي في فبراير/شباط.

واشترى المركزي الأوروبي سندات حكومية بمليارات اليورو في السوق الثانوية لضخ مزيد من السيولة في الاقتصاد وبهذه الطريقة يسرع نمو الأسعار ليقترب من هدفه.

واستقر معدل آخر للتصخم الأساسي يستثني أسعار الخمور والتبغ عند 1% على أساس سنوي.

ونمت أسعار الطاقة 2.1 بالمئة على أساس سنوي مقارنة مع 2.2% في يناير/كانون الثاني.

ولكن أسعار الأغذية غير المصنعة انخفضت 0.9% مقارنة مع زيادة نسبتها 1.1% في يناير/كانون الثاني.

ولا تشمل تقديرات يوروستات الأولية للتضخم المقارنة مع الشهر السابق.