أسهم أوروبا تنخفض مع فشل نتائج للشركات في تبديد القلق بشأن الفائدة الأمريكية

طباعة

تراجعت الأسهم الأوروبية بعد أن فشلت أحدث موجة من نتائج الشركات في تبديد القلق من أن أسعار الفائدة الأمريكية قد ترتفع بوتيرة أسرع من المتوقع.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي الجلسة منخفضا 0.71% مع تراجع معظم البورصات والقطاعات. وتراجع المؤشر ستوكس 50 لأسهم الشركات الكبرى في منطقة اليورو 0.55%.

وأثارت تعليقات من رئيس الفدرالي جيروم باول يوم أمس بأن الاقتصاد والتضخم في الولايات المتحدة يسيران بخطى قوية توقعات بأن البنك المركزي الأمريكي قد يزيد أسعار الفائدة أربع مرات هذا العام.

ودفعت تعليقات باول الأسهم الأمريكية في بورصة وول ستريت للهبوط في الجلسة السابقة، وتخلت في جلسة الأربعاء عن مكاسب سجلتها في أوائل التعاملات.

وفشلت نتائج من بضع شركات أوروبية اليوم أيضا في رفع معنويات المستثمرين.

وجاء سهم ترافيس بيركنز في مقدمة الخاسرين مع هبوطه 10.5% بعد أن بدد أكبر مورد لمواد البناء في بريطانيا الآمال بزيادة في الأرباح هذا العام مع توقعه أن يستقر الأداء وقوله إنه سيبطئ الاستثمار في المجالات التي لا تحظى بأولوية.

وفي القطاع المصرفي هبط سهم إي إف جي انترناشونال 9.7%، بعد أن أعلن البنك عن خسارة صافية أسوأ من التوقعات للعام بكامله.

وجاء سهم ديالوج سميكونداكتور للرقائق الالكترونية في مقدمة الرابحين مع صعوده 6.6% بعد أن نشرت الشركة نتائجها.

وفي البورصات الرئيسية في أوروبا، أغلق المؤشر فايننشال تايمز البريطاني منخفضا 0.7%، بينما هبط كل من المؤشرين داكس الألماني وكاك الفرنسي 0.44 بالمئة.