مؤشر بورصة الكويت يكتسب 84 نقطة خلال فبراير 2018

طباعة


84 نقطة ربحها مؤشر بورصة الكويت العام خلال شهر فبراير رقم متواضع تحكمت فيه أسهم خاملات وعكس أداء ممتواضعا وسيولة هي ايضا متواضع فعلى مدى سبعة عشر جلسة ترواحت السيولة بين أدني من 9 ملايين دينار في جلسة إلى أعلى من 19 مليونا في جلسة اخري وسط تدلاولات شهدت تركيزا على استثمارات الافراد قصيرة النفس وتراجعا للصناديق والاموال المؤسسية المتوسطة او طويلة الامد.

وفي فبراير تدفقت النتائج المالية السنوية عن عام 2017 وأعلنت اغلب الشركات عن اداء تشغيلي جيد وعن ارباح صافية وعن توزيعات واسهم منحة لكن لم يتحقق الانعكاس المأمول للنتائج المالية على أسهم الشركات في حالة تباينت تفسيرتها بين تغيير في انماط التداول الموسمية وتراجع الأموال المؤسسية وبين التريث انتظارا للتقسيم المرتقب للبروصة.

وفي فبراير وبعد أن أعلنت نتائجها المالية عادت هيومن سوفت الي دائرة الضوء بعد أن اعلنت عن توزيعات قياسية هي بمثابة زيادة رأس مال الشركة بنسبة 70% وفي الشهر ذاته خطت البروصة خطوة اخري على طريق الخصخصة ووقعت العقود الخاصة مع مستشاري الاكتتاب

ومع نمو أرباح المصارف المجمعة وتوزيعات استثنائية ونتائج ايجابية كل ذلك لم تتفاعل معه البروصة بالقدر المـأمول فهل يكون قطار الجمعيات العمومية هو محرك لتداولات افضل ام ان سلوك التداول قد تغير ام أن الانتظار اصبح سيدا في موقف ينتظر استحقاقات تقسيم البورصة