الذهب يمحو خسائره لكنه تحت ضغوط من صعود الدولار

طباعة

تعافى الذهب من خسائره ليغلق بلا تغير يذكر، بعد أن سجل أثناء الجلسة أدنى مستوياته في شهرين تحت ضغط من صعود الدولار إلى أعلى مستوى في ستة أسابيع، وتأهب المستثمرين لزيادات متوقعة في أسعار الفائدة الأمريكية بعد شهادة جيروم باول رئيس الفدرالي الامريكي في الكونغرس هذا الأسبوع.

وهبط البلاديوم والبلاتين أثناء الجلسة إلى أدنى مستوياتهما في شهرين، مواصلين خسائر بدأت في وقت سابق من الأسبوع حينما قضت محكمة ألمانية بأن المدن يمكنها حظر سير سيارات الديزل الأكثر تلويثا للبيئة في شوارعها. ويستخدم المعدنان في أجهزة تنقية العادم بالسيارات التي تعمل بالديزل.

وأنهى سعر الذهب للبيع الفوري جلسة التداول بالسوق الأمريكي بلا تغير يذكر عند 1317.52 دولار للأونصة، بعد أن هبط في وقت سابق من الجلسة إلى 1304.61 دولار وهو أدنى مستوى منذ الثاني من يناير/كانون الثاني.

وتراجعت العقود الأمريكية للذهب تسليم أبريل/نيسان 1% لتبلغ عند التسوية 1305.20 دولار للأونصة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.21% إلى 16.44 دولار للأونصة، بعد أن سجلت أدنى مستوى منذ الثاني والعشرين من ديسمبر/كانون الأول عند 16.16 دولار.

وتراجع البلاتين 1.77% إلى 965.60 دولار للأونصة بعد أن لامس أدنى مستوى في شهرين عند 950.50 دولار.

وهبط البلاديوم 5.23% إلى 987.72 دولار للأونصة بعد أن سجل أدنى مستوى في أسبوعين ونصف عند 976 دولارا.