رئيسة الوزراء البريطانية: لن نعيد التفكير بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

طباعة

أكدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن بلادها لن تعيد التفكير بشأن قراراها الخروج من الاتحاد الأوروبي وأنه يتعين على السياسيين تنفيذ ذلك القرار الآن.

وأضافت ماي قائلة"لن نعيد التفكير بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي... الشعب البريطاني صوت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي وأعتقد أنه يتعين على السياسيين البريطانيين تنفيذ القرار الذي طلبنا منه أن يتخذه".

جاء ذلك خلال كلمة ألقتها ماي في لندن تشرح فيها رؤيتها بشأن علاقة بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي في المستقبل.

بريطانيا تريد "أوسع وأعمق" روابط مع أوروبا

وقالت ماي إنها تريد"أوسع وأعمق" شراكة ممكنة مع الاتحاد الأوروبي تشمل مجالات أكثر من أي اتفاقية تجارية أخرى بعد الخروج من الاتحاد.

وأضافت أن بلادها قد تختار التقيد بقواعد الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالدعم الحكومي والمنافسة فور مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي.
    
شراكة جمركية مع الاتحاد الأوروبي

وفي سياق متصل، قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إن بلادها قد تدخل في شراكة جمركية مع الاتحاد الأوروبي بعد خروجها من الاتحاد، مع ترتيبات سلسة إلى حد كبير للجمارك على الحدود بما يقلل أي تأخيرات في الموانئ والمطارات.

وأضافت ماي أن الجانبين قد يبحثان نظاما تقبل بمقتضاه بريطانيا التعرفات الجمركية التي تحددها أوروبا للبضائع المرسلة إلى الاتحاد الأوروبي، بينما يتم تطبيق تعرفات مختلفة للبضائع المرسلة إلى بريطانيا.

بريطانيا قد تصبح أكثر قوة وتماسكا

كما قالت رئيسة الوزراء البريطانية إن بريطانيا يمكن أن تخرج من الاتحاد الأوروبي دولة أكثر قوة وأكثر تماسكا تعمل لصالح أولئك الذين صوتوا للخروج من الاتحاد وأولئك الذين صوتوا للبقاء.

وأضافت ان التفكير الجريء والمبدع مطلوب للوصول إلى أفضل اتفاق بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.
    
الخدمات المالية

وفيما يتعلق بالخدمات المالية، أشارت إلى أن الخدمات المالية يجب أن تكون جزءا من شراكة عميقة وخاصة مع الاتحاد الأوروبي بعد أن تغادر بريطانيا الاتحاد.

وقالت ماي إنه ستكون هناك حاجة إلى إطار عمل تعاوني وموضوعي للإشراف على الخدمات المالية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
    
الالتزام بقواعد الاتحاد الأوروبي

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية إن بريطانيا ستسعى إلى البقاء داخل وكالات تنظيمية بعينها في الاتحاد الأوروبي مثل تلك التي تنظم العمل في قطاعات الكيماويات والطيران والطب بهدف الحفاظ على مركزها في السوق.

وقالت ماي إنه ليس ضروريا أن تكون القوانين البريطانية مماثلة لتلك التي في الاتحاد الأوروبي لتحقيق نفس النتائج التنظيمية، لكنها أضافت أنه إذا قرر البرلمان عدم الإبقاء على تلك المعايير، فإنه يجب عليه أن يدرك أن ذلك ربما يترتب عليه عواقب فيما يتعلق بالنفاذ إلى السوق.