أسهم أوروبا تهبط لأدنى مستوياتها في 6 أشهر وسط مخاوف من حرب تجارية عالمية

طباعة

تراجعت الأسهم الأوروبية إلى أدنى مستوياتها في ستة أشهر، بعد أن قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن الولايات المتحدة ستفرض تعرفات جمركية على واردات الصلب والألمنيوم، مما يثير مخاوف من حرب تجارية عالمية.

وتسببت هذه المخاوف في موجة مبيعات واسعة في أوروبا وهو ما كان له تأثير سلبي خاص على المؤشر داكس الألماني المثقل بشركات التصدير والذي هبط 2.3% إلى أدنى مستوى في ستة أشهر.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول منخفضا 2.1% متجاوزا المستوى المنخفض الذي سجله في أوائل فبراير/شباط أثناء موجة مبيعات شرسة في الأسواق العالمية، ومسجلا أيضا أدنى مستوى في ستة أشهر.

وهبطت جميع قطاعات الأسهم الأوروبية في جلسة اليوم مع انخفاض مؤشر قطاع السيارات 2.3% متضررا من هبوط بلغ حوالي 6% لسهم شركة فيات كرايسلر الإيطالية-الأمريكية بفعل القلق من أن التعرفات الجمركية الأمريكية قد تزيد تكاليف المواد الخام.

وانخفضت أسهم شركات فولكسفاغن ودايملر وبي إم دبليو الألمانية وسهم بيجو الفرنسية في نطاق بين 1.6% إلى 2.4%.

وتراجعت أيضا أسهم شركات الصلب والألمنيوم بشكل عام.

وينهي المؤشر القياسي الأوروبي الأسبوع على خسارة قدرها 3.7% قبل أحداث سياسية يوم الأحد القادم في إيطاليا وألمانيا قد تثير توترات جديدة بشأن المستقبل السياسي لأوروبا، مع استمرار المحادثات حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.