المركزي القطري يقيم دراسات بشأن اندماج ثلاثة بنوك

طباعة


ذكرت صحف محلية قطرية أن مصرف قطر المركزي يجري تقييما لمعلومات قانونية ومالية وفنية تتعلق بعملية اندماج لثلاثة بنوك قطرية من المتوقع أن تتمخض عن ثاني أكبر مصرف في البلاد.

وفوت مسؤولون تنفيذيون في مصرف الريان وبنك بروة وبنك قطر الدولي الموعد المستهدف في نهاية 2017 لاستكمال خطط الاندماج الذي قالت مصادر مطلعة على الأمر إنه يحظى بدعم المساهمين.

وتجري مناقشات بشأن تغييرات في القطاع المصرفي القطري نظرا لأن 18 مصرفا تجاريا محليا ودوليا يخدم تعداد السكان البالغ 2.6 مليون نسمة.

هذا وعزز مبررات الاندماج في الوقت الحالي تراجع أسعار النفط والغاز، والذي قلص الإنفاق الحكومي ونمو الوادئع والإيرادات.

وأضافت الصحف أن رئيس مجلس إدارة مصرف الريان حسين العبد الله أعلن الأسبوع الماضي أن الدراسات المتعلقة بالاندماج استكملت وأُرسلت للبنك المركزي الذي كلف جيه.بي مورجان بتقديم الاستشارات الفنية.

ونقلت الصحف أن دراسة جدوى للاندماج شملت الأثر على مساهمي البنوك الثلاثة والعملاء والموظفين جرى إعدادها بالفعل.

و من المتوقع أن يعلن محافظ البنك المركزي قراره المبدئي في غضون أيام قليلة ويتضمن الشروط والضمانات والإجراءات اللازمة قبل القرار النهائي بشأن الاندماج.

هذع وأشارت الصحف أن القرار النهائي لن يتخذ إلا بعد استكمال الإجراءات، بما في ذلك حصول البنوك علي موافقة المساهمين في اجتماعات غير عادية للجمعيات العمومية للبنوك الثلاثة.