أسهم أوروبا تتعافى من أقل مستوى في 6 أشهر وخسائر إيطاليا تكبح المكاسب

طباعة

تعافت الأسهم الأوروبية من أدنى مستوياتها في ستة أشهر الذي سجلته الأسبوع الماضي بفعل مخاوف من أن تشعل الرسوم الأمريكية الجديدة حروبا تجارية، لكن المكاسب كبحتها الخسائر الحادة في إيطاليا إثر تأييد فاق التوقعات للأحزاب المناهضة لمؤسسات الحكم التقليدية في الانتخابات التي جرت يوم أمس.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا 1% عند 370.87 نقطة. وكان المؤشر انخفض عند الفتح، لكنه تحول للارتفاع وعزز مكاسبه مع تعويض وول ستريت خسائرها المبكرة.

وهبط مؤشر الأسهم القيادية الإيطالي 0.4% مسجلا أدنى مستوياته منذ نوفمبر/تشرين الثاني متأثرا بضعف أداء أسهم البنوك في الأساس. وتراجع مؤشر القطاع 2.6% إلى أقل مستوى له في نحو شهرين.

وانخفضت أسهم القطاع المالي في أوروبا مع هبوط سهم إيه.إكس.إيه الفرنسية للتأمين، ثاني أكبر شركة تأمين في أوروبا، بنسبة 9.7% مسجلا أسوأ أداء بين الأسهم القيادية.

وهبط سهم ميدياست 5.5% بعد أداء أسوأ من المتوقع لحزب رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني الذي تسيطر عائلته على الشركة الإعلامية الخاصة.

وفي أنحاء أوروبا، ارتفع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.65%، والمؤشر داكس الألماني 1.5%، والمؤشر كاك 40 الفرنسي 0.6% عند الإغلاق.