Sibur الروسية تستهدف إقامة مشروع للمطاط مع أرامكو السعودية

طباعة

تجري شركة البتروكيماويات الروسية العملاقة Sibur محادثات مع أرامكو السعودية لإقامة مشروع لإنتاج المطاط الصناعي، في تحرك يلقي الضوء على تنامي التعاون بين السعودية العضو البارز في أوبك وروسيا أكبر مُصدر للنفط من خارج المنظمة.

وأقامت روسيا والسعودية علاقات أوثق في العامين الأخيرين في الوقت الذي سعتا فيه إلى دعم أسعار النفط عبر خفض الإنتاج.

وفتح الاتفاق بين أوبك وروسيا الباب لحوار دبلوماسي رغم أن البلدين ما زالا يخوضان حربا بالوكالة في سوريا. وشجع أيضا على مناقشة استثمارات ثنائية أوسع نطاقا في قطاع الطاقة.

من جانبه، أعلن الرئيس التنفيذي لـ Sibur ديمتري كونوف للصحفيين إن "الحوار السعودي الروسي سرع المشروع على الأرجح، رغم أننا بدأنا النقاش قبل نحو أربع سنوات".

ووقعت الشركتان مذكرة تعاون العام الماضي حين زار العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز روسيا لكنهما لم تعلنا تفاصيل المشروع حتى الآن.

وقال كونوف إن Sibur تمتلك تقنية المطاط الصناعي وتتطلع إلى تصديرها في ظل انخفاض توافر اللقيم في روسيا وتدني نمو الطلب في الداخل.

وأضاف كونوف أن توافر اللقيم على نحو جيد في السعودية ونمو الأسواق الآسيوية قد يضفي جاذبية على المشروع.

أوضح أن من المرجح أن يضم المشروع شركات أخرى لأنه يحتاج إلى تقنيات لا تحوزها Sibur ولا أرامكو.