الدولار يواصل خسائره مع تنامي المخاوف من حرب تجارية

طباعة

تراجع الدولار أكثر من 0.5% مقابل الين الياباني حيث أثارت استقالة جاري كون المستشار الاقتصادي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب المخاوف من أن التوتر المتعلق بحرب تجارية عالمية يدخل في مرحلة جديدة محتدمة.

وقال مراقبو السوق إن استقالة كون، المصرفي السابق في وول ستريت، ستقوي شوكة قوى الحمائية التجارية في الإدارة الأمريكية في إطار سعي ترامب لفرض رسوم جمركية عالية على واردات الولايات المتحدة من الصلب والألومنيوم.

وتماسك الدولار فوق سعر يزيد قليلا على أدنى مستوى في أربعة أشهر مقابل الين حيث أقبل المستثمرون على العملة اليابانية منخفضة العائد إثر تفجر المخاوف من نشوب حرب تجارية قد تعرقل النمو العالمي في وقت يشهد اتساعا حادا في العجز الأمريكي نتيجة خطط ترامب للتحفيز المالي.

ونزل الدولار 0.6% إلى 105.45 ين ليقترب كثيرا من أدنى مستوى في 14 شهرا الذي سجله يوم الجمعة عند 105.24 ين.

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة مقابل سلة عملات، إلى 89.53.

وقفز اليورو إلى أعلى مستوى في أسبوعين ونصف بعدما أكدت بيانات من مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي يوروستات أن اقتصاد منطقة اليورو نما 0.6% في الربع الأخير من العام الماضي.

ولم يصعد اليورو مقابل الدولار فقط بل تجاوز أيضا أعلى مستوى في ثلاثة أشهر ونصف الشهر مقابل الجنيه الاسترليني وزاد 0.3% إلى 89.60 بنس.

وظل الاسترليني منخفضا مقابل الدولار بعدما أظهرت مسودة من الاتحاد الأوروبي تعاونا أقل بكثير مع بريطانيا بعد انفصالها عن الاتحاد عما دعت له لندن.

وانخفض الدولار الكندي 0.4% مقابل الدولار الأمريكي قبل اجتماع البنك المركزي الكندي الذي من المرجح أن يبقي على سعر الفائدة دون تغيير.