أسهم أوروبا تهبط بضغط من البورصة الإيطالية والبنوك

طباعة

تراجعت الأسهم الأوروبية، حيث أخفقت نتائج مالية قوية من Adidas ومكاسب لأسهم شركات التعدين في إبطال تأثير أداء ضعيف لأسهم البنوك وتراجع الأسهم الإيطالية بفعل مخاوف سياسية جديدة.

وانخفض مؤشر MIB للأسهم الإيطالية 1.1% بعدما أكد ماتيو سالفيني زعيم حزب رابطة الشمال المناهض للاتحاد الأوروبي والطامح في منصب رئيس الوزراء وجهة نظر حزبه بأن اليورو عملة معيبة.

وقال سالفيني إنه منفتح على تشكيل أي حكومة إئتلافية شريطة ألا تضم الحزب الديمقراطي.

وأعادت تصريحاته التركيز على المخاوف بشأن النتائج غير الحاسمية للانتخابات الإيطالية، وهو ما أضر بالسندات الحكومية ودفع مؤشر البنوك في البلاد للهبوط 1.4%. وانخفض مؤشر قطاع البنوك الأوروبي 1%.

ورغم ذلك، تمكن المؤشر ستوكس 600 الأوروبي من تقليص خسائره ليغلق منخفضا 0.2%، بعدما تراجع تحت ضغط من خسائر الأسهم الأمريكية في التعاملات المبكرة.

لكن المؤشر داكس الألماني ارتفع 0.1% مدعوما بقفزة لسهم Adidas بلغت 11.2%، بعدما أعلنت شركة الملابس والأدوات الرياضية الألمانية عن إعادة شراء أسهم بما يصل إلى 3 مليارات يورو ورفعت المستوى المستهدف للأرباح للعام 2020.

وارتفع مؤشر قطاع الموارد الأساسية الأوروبي 0.9%، بعد بيانات أظهرت نمو الإنتاج الصناعي الصيني بوتيرة أسرع كثيرا مما كان متوقعا.

وفي أنحاء أوروبا، تراجع المؤشر فايننشال تايمز البريطاني 0.09%، والمؤشر كاك الفرنسي 0.18%.