النمو الاقتصادي في الجزائر يتباطأ في 2017

طباعة

صرح البنك المركزي في وثيقة اطلعت عليها رويترز أن اقتصاد الجزائر نما بنسبة 2.2% في 2017 متباطئا من نمو بلغ 3.3% في 2016، بسبب تراجع أداء قطاع الطاقة.

وأظهرت الوثيقة أن التضخم في العام الماضي بلغ 5.6% مقارنة مع 6.4% في 2016.

وانخفض العجز في ميزان المدفوعات بمقدار ثلاثة مليارات دولار إلى 23.3 مليار دولار.

وفي العام الماضي شددت الجزائر، التي تهدف لخفض الانفاق بعد هبوط في إيرادات الطاقة، القيود على الواردات مما نتج عنه انخفاض بلغ مليار دولار في قيمتها الإجمالية.

لكن الاحتياطيات الأجنبية للبلاد هبطت بمقدار 16.8 مليار دولار إلى 97.3 مليار دولار في 2017، من 114.1 مليار دولار في نهاية 2016 .

وتعتمد الجزائر العضو بمنظمة أوبك على النفط والغاز اللذين يشكلان 60% من الميزانية و95% من إجمالي إيرادات الصادرات. وتضررت مالية الدولة بشدة من هبوط في أسعار النفط منذ منتصف 2014.

وقالت الوثيقة دون أن تذكر تفاصيل إن قطاع الطاقة في البلد الواقع في شمال أفريقيا نما بنسبة 7.7% في 2016 لكن أداءه تراجع في 2017.

وتهدف الجزائر إلى نمو قدره 4% هذا العام وتتوقع أن ينمو قطاع الطاقة بنسبة 6.5% مع بدء تشغيل المزيد من حقول النفط والغاز قبل نهاية 2018.