أمريكا تريد كبح صادرات أوروبية مقابل التخلي عن رسوم جمركية

طباعة

كشفت مجلة دير شبيغل الألمانية عن أن الولايات المتحدة وضعت شروطا للتخلي عن الرسوم الجمركية المزمع فرضها على واردات الصلب والألومنيوم من أوروبا، من بينها تقييد الصادرات المتجهة إلى الولايات المتحدة من المعدنين عند مستويات 2017.

ويضغط الاتحاد الأوروبي لإجراء محادثات لتجنب حرب تجارية منذ أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه سيفرض رسوما جمركية على مجموعة من الصادرات الأوروبية العالية القيمة ردا على ما تردد عن إغراق السوق الأمريكية بالصلب والألومنيوم.

وقالت دير شبيغل في تقرير إن الشروط التي ذكرها الممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتهايزر في اجتماع عقد في بروكسل مع مفوضة التجارة في الاتحاد الأوروبي سيسيليا مالمستروم تشمل أيضا تعهد بروكسل باتخاذ إجراءات لمواجهة إغراق السوق بالحديد الصيني والتعاون في مجموعة واسعة من القضايا التجارية الأخرى.

وقالت المجلة إن لايتهايزر وضع أيضا شروطا في مجال سياسة الدفاع من شأنها أن تلزم أوروبا بتقديم "دليل" على أنها ستعزز جهودها في مجال التسليح.

وكان مصدر في المفوضية الأوروبية قال يوم أمس إن وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس اتفق مع مالمستروم على الاجتماع الأسبوع القادم في مسعى لحل الخلاف العميق بشأن الرسوم الجمركية.? ?