لجنة أوبك والمستقلين ترى التزاما قياسيا في فبراير

طباعة

نقلت وكالة "رويترز" عن مصدرين مطلعين قولهم إن اللجنة الفنية المشتركة لأوبك والمنتجين غير الأعضاء في المنظمة تقدر أن التزام أوبك والمنتجين الآخرين الذين تعهدا بخفض إنتاج النفط في فبراير/شباط بلغ مستوى قياسيا مرتفعا.

وأضافا أن مستوى الالتزام زاد في فبراير/شباط مقارنة مع يناير/كانون الثاني.

وكان التقدير الأولي لنسبة الالتزام في يناير/كانون الثاني 133% وهو الأعلى منذ بدء تنفيذ اتفاق أوبك وغير الأعضاء على خفض المعروض في يناير/كانون الثاني 2017.

واجتمعت اللجنة بمقر أوبك في فيينا يوم الاثنين.