فوز صيني جزئي بمنظمة التجارة في قضية رسوم أمريكية من 2014

طباعة

أعلنت لجنة امتثال تابعة لمنظمة التجارة العالمية في حكم أصدرته أن الولايات المتحدة لم تلتزم بالكامل بحكم صادر في 2014 ضد رسوم مكافحة الدعم التي فرضتها على منتجات صينية.

ويمكن للطرفين الطعن على هذا الحكم خلال 20 يوما.

ويأتي هذا قبيل إعلان منتظر من البيت الأبيض حيث من المتوقع أن يفرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رسوما على واردات صينية بهدف منع سرقة التكنولوجيا الأمريكية.

ومن المنتظر أن يعلن ترامب قراره اليوم. ومن المتوقع أن ترد بكين على هذه الخطوة التي قد تذكي المخاوف من نشوب حرب تجارية عالمية.

ورسم بياني يوضح واردات الولايات المتحدة من الصين.

ولجأت الصين إلى منظمة التجارة في 2012 للطعن على رسوم مكافحة الدعم الأمريكية المفروضة على صادرات صينية مثل الألواح الشمسية وأبراج طاقة الرياح واسطوانات الصلب والألومنيوم.

وفي هذا الوقت قالت الصين إن شكواها شملت صادرات إلى الولايات المتحدة تصل قيمتها السنوية إلى 7.3 مليار دولار.

وقضت لجنة منظمة التجارة العالمية بأن الولايات المتحدة لم تستخدم أسعار بلد ثالث بشكل صحيح لتقييم الدعم لكنها أيدت التأكيد الأمريكي بأن الصادرات كانت تحصل على دعم من "مؤسسات عامة" صينية رغم تأكيد الصين على العكس.

وأوضحت وزارة التجارة الصينية إن حكم منظمة التجارة العالمية يظهر أن الولايات المتحدة "تنتهك مرارا" إجراءات إصلاح التجارة وحثت على تحرك فوري لتصحيح الممارسات المعيبة.

وإذا اجتازت الشكوى الصينية التماسا محتملا فسوف تقترب خطوة من فرض عقوبات مضادة للعقوبات الأمريكية لكن ينبغي أن يتفق الجانبان أولا على قيمة العقوبات وهو ما سيشمل جولة من تقديم الدفوع القانونية.