"معادن" السعودية تخاطب بنوكا لإعادة تمويل قرض بمليار دولار

طباعة

تسعى شركة التعدين العربية السعودية "معادن" لإعادة تمويل قرض بنحو مليار دولار لوحدتها شركة معادن للبوكسايت والألومينا، بحسب ما نقلت "رويترز" عن ثلاثة مصادر مصرفية.

وكانت معادن التي تسيطر عليها الدولة فوضت بي.ان.بي باريبا والبنك الأهلي التجاري لتقديم المشورة بخصوص جمع التمويل، وأجرت مباحثات مع البنوك خلال الأسابيع الأخيرة بشأن تسهيل إعادة تمويل من المتوقع أن يكون مقوما بالريال والدولار الأمريكي.

وتوقعت المصادر أن تكون الصفقة في حدود المليار دولار، لكنها لم تستكمل بعد. ولم ترد الشركة على طلب للتعليق.

وتأسست وحدة البوكسايت والألومينا، التي تملك معادن 74.9% فيها وألكوا 25.1%، في 2009 وهي أحد ثلاثة مشروعات مشتركة بين الشركتين تجري معادن عمليات الألومنيوم من خلالها.

وجمعت وحدتان أخريان ومشاريع أخرى لمعادن تمويلا عبر عدة أدوات دين على مدار الأعوام القليلة الماضية.

وتبلغ التكلفة الأصلية لمشروع معادن للبوكسايت والألومينا نحو 13 مليار ريال (حوالي 3.5 مليار دولار) بتمويل دين تم الاتفاق عليه في 2011 تجاوز الثمانية مليارات ريال.

وجاء التمويل عبر تسهيلات تمويل مشروعات قدمتها بنوك تجارية وصندوق الاستثمارات العامة السعودي وصندوق التنمية الصناعية السعودي.

وأضاف أحد المصادر أن معادن تسعى لاستكمال تمويل معادن للبوكسايت والألومينا بنهاية الربع الثاني من العام.

وفي الشهر الماضي، باعت شركة معادن للفوسفات صكوكا قيمتها 3.5 مليار ريال لتحل محل بعض الدين القائم للوحدة.