أسهم أوروبا في أدنى مستوى منذ أسبوعين مع تصاعد المخاوف من حرب تجارية عالمية

طباعة

دفعت المخاوف من حرب تجارية عالمية الأسهم الأوروبية للهبوط مع إعلان الولايات المتحدة عن إجراءات تجارية ضد الصين وجاءت قطاعات البنوك والموارد الأساسية والتكنولوجيا بين أكبر الخاسرين.

ووقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مذكرة رئاسية قد تفرض رسوما جمركية على واردات من الصين تصل قيمتها إلى 60 مليار دولار.

ومن ناحية أخرى، حصل الاتحاد الأوروبي على إعفاء من الرسوم الجمركية الأمريكية على واردات الصلب والألومنيوم التي من المقرر أن يبدأ سريانها يوم الجمعة.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول منخفضا 1.6% عند أدنى مستوى له في أسبوعين، بينما هبط المؤشر داكس الألماني المثقل بشركات التصدير والشركات الصناعية 1.7%.

وتضررت المعنويات أيضا بعد بيانات أظهرت أداء أضعف من المتوقع لنشاط الشركات في منطقة اليورو.

وجاءت البنوك، التي تضررت مؤخرا من بيانات اقتصادية أضعف من المتوقع في أوروبا، بين أكبر الخاسرين في جلسة اليوم مع هبوط مؤشر القطاع 2.5% إلى أدنى مستوى في 11 شهرا.

وانخفض سهم Deutsche Bank بنسبة 2% بعد أن مني بخسائر حادة في الجلسة السابقة، عندما قال المدير المالي بالبنك الألماني إن قوة اليورو وارتفاع تكاليف التمويل قد يخفضان الإيرادات بمقدار 450 مليون يورو.

وهبط سهم Commerzbank بنسبة 3.3% بعد خفض للتصنيف من Kepler Cheuvreux.

وجاءت أسهم شركات الموارد الأساسية في مقدمة الخاسرين مع هبوط مؤشر القطاع 2.9% بعد أن تراجعت أسعار النحاس عن مكاسبها التي سجلتها في وقت سابق من الجلسة وهبطت إلى أدنى مستوياتها في ثلاثة أشهر مع تصاعد القلق بشأن خطط الولايات المتحدة لفرض رسوم على الواردات الصينية.

وانخفض مؤشر أسهم شركات التكنولوجيا 2.1% بالنظر إلى أن الرسوم الجمركية على الصين من المتوقع أن تستهدف قطاع التكنولوجيا المتطورة.