الجزائر تبيع حصة في مصنع للصلب إلى شركة إماراتية

طباعة

تعتزم الجزائر بيع حصة قدرها 49% في مصنع للصلب مملوك للدولة إلى مجموعة إيميرايت دزاير التي مقرها دبي، في إطار سعي البلد الواقع في شمال أفريقيا إلى إجتذاب استثمارات أجنبية وتنويع اقتصاده، بحسب ما أعلن  مكتب رئيس الوزراء الجزائري.

وأضاف مكتب رئيس الوزراء في بيان أن الاتفاق سيشمل استثمارات قدرها 160 مليار دينار (حوالي 1.44 مليار دولار) لتطوير مصنع الحجار في ولاية عنابة بشرق الجزائر.

وقال البيان دون أن يذكر تفاصيل إن الهيئة المعنية في مجلس الدولة أعطت موافقتها على إبرام شراكة صناعية بين مجمع الحجار وإيميرايت دزاير.

وأصبح المصنع مملوكا بالكامل لشركة إيميتال التابعة للدولة منذ أن أنهت أرسيلو ميتال اتفاقا في أواخر 2016 وسلمت للحكومة حصة قدرها 49% كانت تملكها في المصنع بعد الفشل في زيادة الانتاج.

ويبلغ الانتاج في المصنع حاليا حوالي 300 ألف طن من الصلب سنويا بينما تهدف الحكومة لزيادته إلى 1.2 مليون طن في الأجل القصير.

وتستورد الجزائر معظم حاجاتها من الصلب.

ووقعت الحكومة اتفاقا مع شركة قطر ستيل لبناء مصنع للصلب في ولاية جيجل بشرق الجزائر بطاقة انتاجية سنوية مزمعة قدرها مليونا طن.