طلبات إعانة البطالة الأمريكية تتراجع ولكن دون المتوقع خلال الاسبوع الماضي

طباعة

تراجع عدد الأمريكيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة الأسبوع الماضي، مما يشير إلى استمرار قوة سوق العمل على الرغم من حدوث تباطؤ في مارس/آذار.

وبحسب وزارة العمل الأمريكية، فإن طلبات الإعانة الجديدة تراجعت ألف طلب إلى مستوى معدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 232 ألفا للأسبوع المنتهي في 14 أبريل/نيسان. ولم يجر تعديل بيانات الأسبوع السابق.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا انخفاض طلبات إعانة البطالة إلى 230 ألفا في الأسبوع الماضي.

وكان الاقتصاد أنشأ 103 آلاف وظيفة في مارس/آذار وهو أقل مستوى في ستة أشهر.

لكن الاقتصاديين هونوا من أمر التباطؤ الذي اعتبروه طبيعيا بعد مكاسب قوية في فبراير/شباط. وعزوا الأمر أيضا إلى انخفاض درات الحرارة في تلك الفترة.

وتبدو سوق العمل قرب وضع التوظيف الكامل. ومعدل البطالة عند أدنى مستوى له خلال 17 عاما حيث سجل 4.1%، وهو ما لا يبعد كثيرا عن توقع مجلس الاحتياطي الفدرالي (المركزي الأمريكي) لمعدل يبلغ 3.8% بنهاية العام الحالي.

وزاد متوسط طلبات أربعة أسابيع، الذي يعتبر مقياسا أدق لسوق العمل، 1250 طلبا إلى 231 ألفا و250 طلبا الأسبوع الماضي من قراءة غير معدلة للأسبوع السابق بلغت 230 ألف طلب.

ويظهر التقرير أن عدد الأشخاص الذين استمروا في تلقي إعانات بطالة بعد الأسبوع الأول تراجع بمقدار 15 ألفا إلى 1.86 مليون للأسبوع المنتهي في السابع من أبريل/نيسان.