مبيعات التجزئة البريطانية تسجل أسوأ أداء فصلي خلال عام

طباعة

سجلت مبيعات التجزئة البريطانية أكبر تراجع فصلي خلال عام في الأشهر الثلاثة المنتهية في مارس/آذار بعد فترة طقس بارد وثلوج على نحو غير معتاد لتلك الفترة أبقت المشترين في المنازل.

وانخفضت أحجام مبيعات التجزئة في مارس/آذار 1.2% عن الشهر السابق وهو ما فاق توقعات خبراء الاقتصاد في استطلاع أجرته رويترز.

وفي الربع الأول بأكمله انخفضت أحجام المبيعات 0.5% مقارنة مع الأشهر الثلاثة الأخيرة من 2017 وهو أكبر انخفاض فصلي منذ الربع الأول من 2017.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن من المرجح أن يؤدي هذا لتقليص معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول بمقدار 0.03 نقطة مئوية.

وأوضح أن مبيعات وقود السيارات شهدت انخفاضا حادا على الأخص في مارس/آذار لكن المتاجر متعددة الأقسام سجلت طلبا قويا للشراء عبر الإنترنت خاصة في الفترة السابقة لعيدي الأم والقيامة.

وعلى أساس سنوي زادت أحجام مبيعات مارس/آذار 1.1% مقابل توقعات لزيادة اثنين بالمئة.

وأظهرت بيانات رسمية في وقت سابق من الأسبوع الحالي انخفاض التضخم في بريطانيا إلى 2.5% من 2.7% وهو أدنى مستوى خلال عام وأقل من توقعات بنك إنكلترا المركزي.

وقال مكتب الإحصاءات إن مبيعات التجزئة سجلت أضعف معدل نمو سنوي لها من حيث القيمة منذ يونيو/حزيران 2016 حيث زادت 3% فقط.