الألومنيوم يواصل الهبوط مع تمديد أمريكا مهلة للشركات للتقيد بعقوبات Rusal

طباعة

هبطت أسعار الألومنيوم إلى أدنى مستوياتها في حوالي أسبوعين، موسعة خسائرها من الجلسة السابقة بعد أن منحت واشنطن الشركات الأمريكية المزيد من الوقت للتقيد بعقوبات على شركة Rusal الروسية، ثاني أكبر منتج للمعدن في العالم، ولمحت إلى مزيد من التخفيف للعقوبات.

وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية إن الأمريكيين لديهم مهلة حتى الثالث والعشرين من أكتوبر/تشرين الأول، بدلا من الخامس من يونيو/حزيران، لإنهاء تعاملاتهم مع Rusal، وقالت إنها ستدرس رفع عقوبات إذا تخلى قطب الأعمال الروسي أوليج ديريباسكا عن السيطرة على Rusal.

وقفزت أسعار الألومنيوم الأسبوع الماضي إلى أعلى مستوى لها منذ منتصف 2011 عند 2718 دولارا للطن بفعل مخاوف من أن السوق العالمي قد يواجه نقصا نتيجة للعقوبات الأمريكية على Rusal، التي ساهمت بأكثر من 6% في الانتاج العالمي من الألومنيوم العام الماضي.

وأنهت عقود الألومنيوم القياسية جلسة التداول في بورصة لندن للمعادن منخفضة 3% إلى 2227 دولارا للطن، بعد أن لامست في وقت سابق 2200 دولار، وهو أدنى مستوى لها منذ الحادي عشر من أبريل/نيسان.

وهبط الألومنيوم 7.1% في جلسة أمس، وهي أكبر خسارة ليوم واحد في ثماني سنوات.

وأغلقت عقود النيكل منخفضة 1.9% إلى 13990 دولارا للطن بعد أن هبطت 3.8% يوم أمس.
وكان المعدن، الذي يستخدم بشكل رئيسي في صناعة الصلب غير القابل للصدأ، قد سجل أعلى مستوى في ثلاث سنوات في 19 أبريل/نيسان بدعم من مخاوف من أن العقوبات ربما يجري توسيعها لتشمل شركة كورنيكل وهي منتج للمعدن له صلات بكل من روسال وديريباسكا.

ومن بين المعادن الأخرى، أغلقت عقود النحاس مرتفعة 1.0% إلى 7013 دولارا للطن. وتراجعت عقود الزنك 0.5% إلى 3212 دولارا للطن وعقود الرصاص 0.4% إلى 2310 دولارات للطن.

وزادت عقود القصدير 0.2% لتغلق عند 21100 دولار للطن.