وول ستريت تنهي الجلسة على تراجعات حادة بضغط من قطاع التكنولوجيا

طباعة

بددت بورصة وول ستريت جميع المكاسب التي سجلتها في الافتتاح لتغلق على تراجع بقرابة الـ 2% بضغط من قطاع التكنولوجيا.

بالإضافة إلى صعود عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات إلى 3% للمرة الأولى في أربع سنوات، وهو ما يذكي مخاوف من ارتفاع تكلفة الاقتراض للشركات التي تواجه بالفعل زيادة في التكاليف، ومع فشل نتائج فصلية في رسم آفاق إيجابية.

وهبط مؤشر الداو جونز في ختام الجلسة بـ 1.7% ما يعادل 425 نقطة إلى مستويات 24024 نقطة.

كما تراجع مؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 1.3% أو 36 نقطة إلى 2635 نقطة.

وانخفض مؤشر ناسداك المجمع 1.7% ما يعادل 121 نقطة ليصل إلى مستويات 7007 نقاط.