المركزي التركي يرفع أعلى سعر فائدة بأكثر من المتوقع

طباعة

رفع البنك المركزي التركي أعلى أسعار الفائدة الأربعة المستخدمة في تحديد سياسته النقدية بأكثر من المتوقع حيث بلغت الزيادة 75 نقطة أساس، مشددا بذلك سياسته النقدية للمرة الأولى في أربعة شهور بعدما دعا الرئيس رجب طيب إردوغان إلى إجراء انتخابات مبكرة.

ورفع البنك نافذة السيولة المتأخرة إلى 13.50% من 12.75%.

وأبقى على سعر إعادة الشراء "الريبو" دون تغيير عند 8%.

وتوقع عشرة من 13 خبيرا اقتصاديا استطلعت رويترز آراءهم زيادة في نافذة السيولة المتأخرة.

وتوقع أربعة منهم زيادتها بواقع 50 نقطة أساس بينما توقع ثلاثة رفعها بين 25 و75 نقطة أساس، في حين توقع ثلاثة آخرون أن يبقي البنك على سعر الفائدة دون تغيير.

وتعثرت جهود البنك المركزي للسيطرة على تضخم في خانة العشرات بسبب موجة بيع حادة لليرة التركية التي شهدت سلسلة من الانخفاضات لمستويات متدنية قياسية في العام الحالي.

وعزف المستثمرون عن الليرة بفعل مخاوف متزايدة بشأن اتجاه إردوغان لخفض أسعار الفائدة.

ودعا إردوغان مرارا إلى خفض تكاليف الإقراض مما عزز انطباعا بأن السياسة النقدية غير مستقلة.

وأبقى البنك المركزي على سعر الفائدة على الإقراض لليلة واحدة عند 9.25% وسعر الفائدة على الاقتراض لليلة واحدة عند 7.25%.