ألمانيا تخفض توقعاتها للنمو للعام الحالي لكنها تبقى متفائلة

طباعة

خفضت الحكومة الألمانية توقعاتها للنمو للعام 2018 من 2.4% إلى 2.3% وعبرت عن قلق بشأن التوترات التجارية الدولية لكنها أصرت على أن "الاقتصاد يبقى نشطا والانتعاش مستمر".

ويأتي هذا الخفض للتوقعات بعد أن أظهر مؤشر معهد ايفو لثقة الشركات يوم أمس خامس هبوط شهري على التوالي في أبريل/نيسان.

من جانبه، أعلن وزير الاقتصاد بيتر ألتماير أنه على الرغم من تراجع مؤشر ايفو من مستويات مرتفعة فإن "ألمانيا تبلي بلاء حسنا على الصعيد الاقتصادي".

وأضاف قائلا في مؤتمر صحفي إن عدد الوظائف الجديدة في 2019 سيكون أعلى بمقدار مليون وظيفة عما كان في 2017، بينما سيسجل معدل البطالة مستوى قياسيا منخفضا.

وقالت الوزارة إن تلك الزيادة في الوظائف الجديدة مع زيادة في الدخول تعني أن طلب المستهلكين من المرجح أن يكون قويا. وأضافت أن استثمارات الشركات ستبقى أيضا نشطة.

وأوضحت الوزارة أن من غير المرجح أن تكون للتجارة الخارجية مساهمة كبيرة في النمو.