أسهم أوروبا تهبط مع صعود عوائد السندات وتراجع أسعار المعادن

طباعة

غطت المخاوف بشأن صعود عوائد السندات وتراجع أسعار المعادن على تحديثات إيجابية للنتائج من بضع شركات، وهو ما دفع الأسهم الأوروبية للهبوط إلى أدنى مستوى في أسبوع.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.8%، بينما هبط المؤشر داكس الألماني 1%.

ويبقى القلق من ارتفاع عوائد السندات بعد أن تخطى العائد على سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل عشر سنوات مستوى 3% يوم الخميس، وهو ما يجعل الأسهم أقل جاذبية نسبيا.

وتراجع قطاع الموارد الأساسية، الذي كان عامل دعم رئيسيا للأسهم في الجلسات السابقة، مع هبوط أسعار المعادن. وانخفضت أسهم جلينكور وريو تينتو وأنجلو أمريكان في نطاق من 1.4 إلى 4.0%.

لكن سهم كيرينج خالف اتجاه السوق ليغلق مرتفعا 4.5% بعد أن سجل مستوى قياسيا في وقت سابق من الجلسة. وأعلنت المجموعة الفرنسية للسلع الكمالية عن نتائج فصلية إيجابية بفضل طلب على الملابس وحقائب اليد من انتاج جوتشي.

وأعطى ذلك دفعة لقطاع التجزئة ليرتفع مؤشره 1.3% وليأتي في مقدمة القطاعات الرابحة.

ورغم تراجع قطاع البنوك، قفز سهم كريدي سويس 4.2% بعد أن أعلن عن أرباح فاقت التوقعات للربع الأول من العام.