أرباح الشركات وهبوط اليورو يدفعان الأسهم الأوروبية للصعود

طباعة

أعطت أرباح مشجعة وهبوط في قيمة اليورو دعما لأسواق الأسهم الأوروبية يوم الخميس بينما تضررت شركات، من بينها لوفتهانزا، بعد الإعلان عن أرباح مخيبة للآمال.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول مرتفعا 0.9% مع هبوط اليورو إلى أدنى مستوى في أكثر من ثلاثة أشهر أمام الدولار بعد أن أبقى البنك المركزي الأوروبي على سياسته النقدية بدون تغيير في أحدث اجتماع له.

وغطى الدعم من هبوط اليورو ونتائج إيجابية على المخاوف من ارتفاع عوائد السندات والتي هزت الأصول العالية المخاطر في وقت سابق هذا الأسبوع.

وبين أبرز الرابحين، قفز سهم نيستي الفنلندية لتكرير النفط حوالي 17% بعد أن أعلنت الشركة عن مبيعات للربع الأول من العام تجاوزت بفارق كبير تقديرات المحللين.

وأظهر القطاع الصناعي أداء قويا في مجمله مع صعود سهم سافران الفرنسية لصناعة المحركات 4.6% بعد الإعلان عن نتائج قوية.

وصعد سهم توتال الفرنسية 1.5% بعد الإعلان عن انتاج قياسي رفع الأرباح، بينما تراجع سهم رويال داتش شل 1% على الرغم من إعلان الشركة عن زيادة قدرها 42% في أرباح الربع الأول.

وجاء سهم بي.إي سيميكوندكتور في مقدمة الخاسرين مع هبوطه حوالي 17% بعد أن أعلنت الشركة نتائجها. وتتعرض شركات الرقائق الإلكترونية في أرجاء أوروبا لضغوط مؤخرا مع تحول المعنويات بشأن القطاع إلى المزيد التشاؤم.

وبين الخاسرين أيضا، هبط سهم لوفتهانزا 5.5% بعد أن حققت شركة الطيران الألمانية نموا في الإيرادات جاء مخيبا للآمال.