الألومنيوم يغلق مرتفعا بعد جلسة متقلبة بفعل العقوبات على روسال الروسية

طباعة

أغلقت أسعار الألومنيوم مرتفعة بعد أن تقلبت صعودا وهبوطا وسط تكهنات للمستثمرين بشأن ما إذا كانت العقوبات الأمريكية على روسال الروسية، ثاني أكبر منتج للمعدن في العالم، سيجرى رفعها.

وتعافى الألومنيوم من خسائره التي تكبدها في التعاملات المبكرة في الوقت الذي راهن فيه مستثمرون على أن الملياردير الروسي والمساهم في روسال أوليج ديريباسكا لن يتخلى عن حيازته وأن العقوبات الأمريكية ستظل سارية على الشركة، وهو ما يبقي المعروض شحيحا.

وأغلقت عقود الألومنيوم القياسية في بورصة لندن للمعادن مرتفعة 1.3% إلى 2275 دولارا للطن بعد أن كانت هبطت إلى 2195 دولارا ثم قفزت في وقت لاحق بأكثر من 3% إلى أعلى مستوى في الجلسة عند 2316 دولارا.

والمعدن الذي يستخدم في منتجات شتى منخفض نحو 18% من 2718 دولارا للطن وهو أعلى مستوى في سبع سنوات والذي بلغه في 19 أبريل نيسان بعد أن أثار الإعلان الأصلي للعقوبات مخاوف من نقص محتمل في الألومنيوم.

ونزلت عقود الزنك في التعاملات المبكرة بسبب ارتفاع المخزونات لكنها أغلقت دون تغيير عند 3135 دولارا للطن.

وتراجعت عقود النحاس 0.6% لتغلق عند 6965 دولارا للطن بينما ارتفعت عقود الرصاص 1.3% لتنهي الجلسة عند 2336 دولارا للطن.

وزادت عقود النيكل 0.4% لتغلق عند 14200 دولارا للطن في حين صعدت عقود القصدير 0.7% إلى 21400 دولارا للطن.