البرازيل تنفي أنها توصلت لإتفاق مع أمريكا بشأن الرسوم الجمركية

طباعة

نفت البرازيل ما أعلنته الولايات المتحدة من أن البلدين توصلا لإتفاق حول إعفاء دائم من الرسوم الجمركية على واردات الصلب والألومنيوم، قائلة إن إدارة ترامب قطعت المحادثات من جانب واحد.

يذكر أن البيت الأبيض كان قد قال إنه توصل لاتفاقات لإعفاءات دائمة من رسوم استيراد الصلب والألومنيوم للبرازيل والأرجنتين واستراليا وإن اللمسات الأخيرة على الاتفاقات ستوضع قريبا.

لكن وزارتي الخارجية والتجارة في البرازيل قالتا الأربعاء إن الحكومة الأمريكية قطعت المحادثات في السادس والعشرين من أبريل نيسان بعد أن طلبت من البرازيل الاختيار بين الرسوم الجمركية أو حصص للواردات.

وقالت الحكومة البرازيلية في بيان إن صناعة الألومنيوم في البلاد اختارت رسوم استيراد بنسبة 10%، بينما اختارت صناعة الصلب نظاما لحصص للواردات.

وأشار البيان "الحكومة البرازيلية ما زالت تتوقع أن الولايات المتحدة لن تسير قدما في تطبيق قيود التجارة وستحافظ على التدفقات الحالية للتجارة الثنائية في قطاعي الألومنيوم والصلب".

وأضاف البيان أن البرازيل "في كل الأحوال تبقى مستعدة لأن تتبنى، عبر الطرق الثنائية والمتعدددة الأطراف، كل الإجراءات اللازمة للحفاظ على حقوقها ومصالحها".

ولم يرد ممثلون للحكومة الأمريكية حتى الآن على طلب للتعقيب.