العجز التجاري الأمريكي ينخفض مع ارتفاع الصادرات لمستوى قياسي في مارس

طباعة


انخفض العجز التجاري الأمريكي بشدة في مارس آذار في الوقت الذي زادت فيه الصادرات إلى مستوى قياسي مرتفع في ظل ارتفاع تسليمات الطائرات التجارية وفول الصويا.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية إن العجز التجاري انخفض 15.2% إلى 49 مليار دولار وهو أدنى مستوى منذ سبتمبر أيلول.

وجرى تعديل بيانات فبراير شباط قليلا لتظهر زيادة العجز التجاري إلى 57.7 مليار دولار وهو أعلى مستوى منذ أكتوبر تشرين الأول 2008 بدلا من القراءة السابقة البالغة 57.6 مليار دولار.

وأنهى انخفاض العجز التجاري في مارس آذار زيادات استمرت ستة أشهر، وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم توقعوا أن ينخفض العجز التجاري إلى 50 مليار دولار في مارس آذار.

هذا وتراجع العجز التجاري للسلع مع الصين، وهي مسألة تتسم بالحساسية السياسية، 11.6% إلى 25.9 مليار دولار مما لن يساهم على الأرجح في تخفيف التوترات بين الولايات المتحدة والصين.

وانخفض العجز التجاري، المعدل في ضوء التضخم، إلى 62.1 مليار دولار من 69 مليار دولار في فبراير شباط. وذكرت الحكومة الأسبوع الماضي أن التجارة ساهمت بمقدار 0.20 نقطة مئوية في معدل النمو السنوي البالغ 2.3% في الربع الأول من العام.

وزادت صادرات السلع والخدمات في مارس آذار اثنين في المئة لتبلغ أعلى مستوى على الإطلاق عند 208.5 مليار دولار بدعم زيادة شحنات الطائرات التجارية بقيمة 1.9 مليار دولار. كما كانت هناك زيادات في صادرات فول الصويا والذرة والنفط الخام.

وقفزت الصادرات إلى الصين 26.3 بالمئة في مارس آذار، وانخفضت واردات السلع والخدمات 1.8 بالمئة إلى 257.5 مليار دولار.

وتراجعت واردات الولايات المتحدة من الصين 2.1 بالمئة في مارس آذار.