نيكي يهبط مع ارتفاع عوائد السندات الأمريكية

طباعة

تراجعت الأسهم اليابانية في ختام التعاملات مع تأثر المعنويات بارتفاع عوائد السندات الأمريكية إلى أعلى مستوى في سبع سنوات وبعد إلغاء بيونجيانج محادثات مع سول مما أثار شكوكا بخصوص قمة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

وقفز سهم نيسشين للصلب 16% بعدما قالت شركة نيبون ستيل آند سوميتيومو ميتال إن نيسشين ستصبح وحدة مملوكة لها بالكامل في يناير كانون الثاني المقبل من خلال عملية مبادلة أسهم.

وأغلق المؤشر نيكي القياسي مرتفعا 0.4% عند 22717.23 نقطة.

وأظهرت بيانات في الصباح أن ثالث أكبر اقتصاد في العالم سجل انكماشا أكبر من المتوقع في الربع الأول مما حد من شراء الأسهم.

وانكمش الاقتصاد الياباني بنسبة 0.6% في الفترة بين يناير كانون الثاني ومارس آذار على أساس سنوي، لينهي بذلك موجة نمو استمرت ثمانية فصول.

وفي السوق الأمريكية، قفز العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات إلى أعلى مستوى له منذ يوليو تموز 2011، مدعوما ببيانات إيجابية عن إنفاق المستهلكين والمصانع.

ويتوخى المستثمرون الحذر تجاه التطورات في شبه الجزيرة الكورية، بعدما ألغت كوريا الشمالية محادثات رفيعة المستوى مع سول، منددة بمناورات عسكرية بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

وأثار ذلك شكوكا بخصوص القمة المزمعة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون المقررة الشهر المقبل.

وتراجعت أسهم قطاع المعادن بعدما نزل الذهب 1.7 بالمئة وسجل أدنى مستوى له هذا العام عند 1288.31 دولار للأوقية (الأونصة) في الجلسة السابقة، قبل أن يرتفع في المعاملات الآسيوية.

وانخفض المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.3% ليغلق معاملات اليوم عند 1800.35 نقطة.