الأسهم الأوروبية ترتفع بدعم من مكاسب لشركات النفط

طباعة

ارتفعت الأسهم الأوروبية إلى أعلى مستوياتها في ثلاثة أشهر ونصف بدعم من مكاسب لأسهم الشركات النفطية وقفزة لسهم أوكادو لمبيعات البقالة عبر الانترنت بعد أن وقعت اتفاقا مهما في الولايات المتحدة.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا 0.7% بينما زاد المؤشر القياسي للأسهم الإيطالية 0.3% في أعقاب خسائر كبيرة في الجلسة السابقة.

وكانت الأسهم الإيطالية هبطت أكثر من 2 % الأربعاء بعد أن اشارت مسودة مسربة من برنامج إئتلاف إلى أن الأحزاب تعتزم أن تطلب من البنك المركزي الإوروبي إسقاط ديون ِإيطالية قيمتها 250 مليار يورو (296 مليار دولار).

وقفزت أسهم أوكادو 44 % إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق بعد أن وقعت الشركة اتفاقا مع كروجر الأمريكية لمبيعات التجزئة لاستخدام تكنولوجيا أوكادو لتسليمات مواد البقالة في أكبر سوق في العالم.

وصعد سهم ألتيس 12% بعد أن أظهرت وحدتها الفرنسية أول علامات على التعافي في الربع الأول من العام، بينما ارتفع سهم مجموعة سويز الفرنسية 3.1% بعد أن عزز ارتفاع كميات المخلفات المعالجة أرباحها الأساسية في الربع الأول.

وإجمالا، فإن أرباح الشركات الأوروبية شهدت نموا جيدا في الربع الأول، رغم أنه لا يضارع النمو في أرباح الشركات الأمريكية.

وواصلت أسهم شركات النفط الصعود مرسلة مؤشر القطاع ليغلق مرتفعا 1.5% عند أعلى مستوى منذ يوليو تموز 2014. وزادت أسهم رويال داتش شل وتوتال وبي.بي في نطاق بين 1.4 و1.9%.

هذا وقفزت أسعار النفط فوق 80 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ نوفمبر تشرين الثاني 2014 بفعل القلق من أن صادرات إيران من الخام قد تهبط بسبب إعادة فرض عقوبات أمريكية، وهو ما سيقلل الإمدادات إلى سوق تشهد بالفعل شحا في المعروض.

وفي البورصات الرئيسية في أوروبا، أغلق المؤشر فايننشال تايمز البريطاني مرتفعا 0.7 % إلى مستوى قياسي جديد، متجاهلا زيادة في قيمة الجنيه الاسترليني. وصعد المؤشر كاك الفرنسي واحدا في المئة والمؤشر داكس الألماني 0.9%.