أسهم أوروبا تسجل أفضل سلسلة مكاسب أسبوعية منذ 2014

طباعة

أغلقت الأسهم الأوروبية على انخفاض لكنها سجلت ثامن أسبوع على التوالي من المكاسب بفضل صعود أسهم الطاقة وعلى الرغم من المخاوف بشأن تعهد أحزاب إيطالية مناهضة للمؤسسات بزيادة الانفاق العام في حكومة جديدة مزمعة.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي الجلسة منخفضا 0.3% لكنه يظل قريبا من أعلى مستوياته في أكثر من ثلاثة أشهر وينهي الأسبوع على زيادة قدرها 0.5%.

والمرة السابقة التي ارتفع فيها المؤشر ستوكس لثمانية أسابيع متتالية كانت في مايو أيار 2014. وبعد بداية مضطربة للعام، ارتفعت الأسهم الأوروبية بفضل صعود أسعار النفط إلى 80 دولارا للبرميل مما شجع المستثمرين على زيادة انكشافهم على قطاع الطاقة.

وارتفع مؤشر قطاع النفط والغاز أكثر من 14% منذ بداية العام، ليقود مكاسب القطاعات الأوروبية. والتقط القطاع أنفاسه اليوم لتغلق أسهم شركات النفط الكبرى إيني ورويال داتش شل وتوتال بين الاستقرار وانخفاض نسبته 0.5%.

لكن المؤشر القياسي للأسهم الإيطالية عانى جلسة أخرى من الخسائر. وهبط المؤشر 1.5% في الوقت الذي يزيد فيه قلق المستثمرين من أن اتفاقا لإئتلاف حكومي بين حزبين مناهضين للمؤسسات قد يقلص الانضباط المالي في ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو.

وتضررت البنوك الإيطالية، التي تعد مؤشرا للمخاطر السياسية في البلاد بسبب حيازاتها من السندات الحكومية، لينخفض مؤشر القطاع 3.1%.

كما سجلت أسهم تحركات كبيرة بفضل تقارير نتائج الأعمال.

وأغلق المؤشر فايننشال تايمز البريطاني منخفضا 0.12% والمؤشر داكس الألماني 0.28% والمؤشر كاك الفرنسي 0.13%.