الأسهم الأوروبية ترتفع بدعم من شركات التصدير

طباعة

صعدت الأسهم الأوروبية مع انحسار المخاوف من حرب تجارية مما دفع الدولار للصعود، وهو ما يعطي دعما لشركات التصدير، بينما تعرضت الأسهم الايطالية لضغوط مجددا مع انتظار الأسواق التطورات في تشكيل حكومة جديدة.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا 0.3% ليبقى عند أعلى مستوى منذ بداية فبراير/شباط، بينما سجل المؤشر فايننشال تايمز البريطاني مستوى قياسيا مرتفعا جديدا مع صعوده بنسبة 1%، مستفيدا من تراجع الجنيه الاسترليني إلى أدنى مستوى منذ ديسمبر/كانون الأول.

وسجل مؤشر الدولار مستوى مرتفعا جديدا في خمسة أشهر بدعم من اعتقاد بأن وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين أعلن "تجميد" الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين في أعقاب موافقة البلدين على تعليق التهديدات برسوم جمركية.

وبينما تراجع النشاط في أواخر الجلسة في بعض الأسواق، بما في ذلك ألمانيا، وسط أجواء عطلة دينية فإن الأسهم الايطالية أظهرت أداء ضعيفا بشكل ملحوظ.

ويسعى حزبا حركة (5-نجوم) والرابطة إلى الحصول على موافقة الرئيس الايطالي على رئيس وزراء ليقود حكومة أثارت خططها لزيادة الإنفاق قلقا في الأسواق المالية.

وواصل المؤشر القياسي للأسهم الايطالية خسائره طوال الجلسة ليغلق منخفضا 1.5%.

وسجلت الأسهم الايطالية يوم الجمعة الماضي أكبر خسارة أسبوعية منذ أوائل مارس/آذار بفعل القلق من أن الحكومة الجديدة قد تخفف انضباط المالية العامة.