أسهم أوروبا ترتفع صباحاً بدعم شركات السيارات والبنوك

طباعة

لامست الأسهم الأوروبية أعلى مستوياتها منذ بداية فبراير شباط مع ارتفاع أسهم شركات السيارات والبنوك، وتعافي أسهم إيطاليا من الخسائر التي تكبدتها أمس الاثنين بفعل مخاوف المستثمرين بشأن خطط إنفاق الحكومة الجديدة.

وزاد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.1% ليواصل المكاسب التي حققها الاثنين، مع صعود أسهم شركات السيارات والقطاع المالي في حين انخفضت أسهم شركات التعدين.

وكانت أسهم فولكسفاجن وبي.إم.دابليو ودايملر لإنتاج السيارات من بين أكبر الأسهم الداعمة للمؤشر ستوكس، إذ ارتفعت بنسب تتراوح بين واحد بالمئة و1.6%، بعد أن ذكرت بلومبرج أن الصين ستخفض الرسوم الجمركية على واردات السيارات بنسبة تتراوح بين 15 و25%.

كما ارتفع سهم فيات كرايسلر الإيطالية 1.2% ليساعد المؤشر الإيطالي على الارتفاع 0.6%، وما زال المستثمرون بانتظار التفاصيل النهائية لحكومة حزب حركة 5-نجوم وحزب الرابطة بعد أن اقترح الحزبان سياسيا مبتدئا لتولي منصب رئيس الوزراء.

هذا وهبط سهم إنمارسات 12.6% ليتذيل قائمة الأسهم على المؤشر ستوكس بعد أن سمحت المنظمة البحرية الدولية لمنافستها إيريديوم بتقديم أنظمة السلامة البحرية، مما يهدد احتكار إنمارسات في مجال اتصالات الإغاثة البحرية.

وقفز سهم فيشر 8.8% بعد أن رفع يو.بي.إس تصنيفه للسهم إلى توصية "بالشراء".

من جهة أخرى ارتفع المؤشر داكس الألماني 0.08% والمؤشر كاك 40 الفرنسي 0.02%، كما صعد المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.28%.