ميزانية الأُسرة في الكويت تتضاعف 9 مرات في رمضان

طباعة

رمضان كريم وشديد الكرم في الكويت بشكل خاص ففيه تفتح بنود خاصة للميزانية الاسرية للكويتين والمقيمين وتتضاعف  نسبة الانفاق المعتادة حوالي 9 مرات على ولائم ودعوات تكتظ فيها المائدة بمأكولات واطايب الشهر الفضيل. طعام يتطلب اعداده كميات كبيرة من امواد الخام مثل واللحوم والدجاج والاسماك  والزيوت والارز والطحين والسكر والبهارات

هذا وتضم الكويت تنوعا فريدا من جنسيات وثقافات مختلفة جعلها من ناحية الأكل أشبه بمطبخ عالمي فيه الطعام الكويتي وفيه الهندي والصيني وفيه الإيراني والتركي وفيه القديم التقليدي وفيه الحديث العصري والكل يتذوق ويجرب هذا وذاك والكل سعيد.

الحمى الشرائية الاستهلاكية في رمضان استغلت على خير وجه فنظمت معارض متخصصة للغذاء الرمضاني وتنافست المتاجر والجمعيات التعاونية على اطلاق  العديد من العروض وفعاليات البيع وفي النهاية يجد العميل نفسه وخاصة اذا كان لو كان صائما وقد اشترى ما يحتاج ومالا يحتاج.

وتستقبل أغلب الأُسر الدول العربية رمضان بشعار إصرف ما في الجيب وفي الكويت التي تتجاور فيها الاطايب المحلية والمستوردة يتحول الشعار الي اصرف في الجيبيبن  واسحب من ميزانية خاصة فنحن في شهر الخير والبركة.