أسهم أوروبا ترتفع مع تعافي البورصة الإيطالية

طباعة

لامست الأسهم الأوروبية أعلى مستوياتها منذ بداية فبراير/شباط بدعم من مكاسب لأسهم شركات صناعة السيارات والبنوك وتعافي الأسهم الإيطالية، مع تعثر عملية تشكيل حكومة إئتلافية من أحزاب معارضة للمؤسسات في إيطاليا.

وزاد مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3% مواصلا مكاسبه من الجلسة السابقة، مع صعود أسهم شركات صناعة السيارات بفعل خفض في الرسوم الصينية.

وكانت أسهم Volkswagen وBMW وDaimler من بين أكبر الداعمين للمؤشر ستوكس، بصعودها ما بين 1.5 و2.5%، بعدما قالت الصين إنها ستخفض رسوم الواردات على سيارات الركوب وأجزاء السيارات من الأول من يوليو/تموز.

وصعد مؤشر قطاع صناعة السيارات الأوروبي 0.9%، بينما ارتفع سهم Fiat Chrysler بنسبة 1.6%، ليساعد مؤشر MIB للأسهم الإيطالية على أن يغلق مرتفعا 0.5%، متعافيا من هبوط في الجلسات السابقة بفعل المخاطر السياسية.

وارتفع مؤشر قطاع البنوك الإيطالي 1.6% مع تعثر خطط تشكيل حكومة إئتلافية من أحزاب معارضة للمؤسسات في البلاد.

وسجلت أسهم شركات الاتصالات الفرنسية مكاسب بعد تعليقات عن اندماجات محتملة في القطاع، مع صعود سهم Bouygues بنسبة 4.1%، وسهم Orange بـ 4.5%، وسهم Iliad بـ 7.3%.

وفي أنحاء أوروبا، ارتفع مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.2% ليغلق عند مستوى قياسي جديد مدعوما بمزيد من المكاسب لأسهم المؤسسات المالية وشركات التعدين. وصعد المؤشر داكس الألماني 0.7% والمؤشر كاك الفرنسي 0.05%.