الذهب يرتفع بفعل الضبابية بشأن مفاوضات تجارية بين أمريكا والصين

طباعة

زادت أسعار الذهب بفعل حالة من الضبابية بشأن محادثات تجارية بين الولايات المتحدة والصين عززت الإقبال على شراء المعدن الأصفر كملاذ آمن، لكن ارتفاع الدولار كبح المكاسب.

وأظهر المعدن الأصفر، الذي يُستخدم عادة كمخزن للقيمة في أوقات الضبابية السياسية أو الاقتصادية، مؤشرات على الصعود بعد أن قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه غير راض عن المحادثات الأخيرة مع الصين.

وأشار ترامب إلى "احتمال كبير" لإلغاء القمة المزمعة بينه وبين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في 12 يونيو حزيران في ظل مخاوف من رفض كيم التخلي عن أسلحته النووية.

لكن الدولار، المقوم به الذهب وبقية السلع الأولية، ارتفع مقابل سلة عملات مع ترقب المستثمرين لمحضر أحدث اجتماع لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) المقرر صدوره في وقت لاحق من اليوم.

هذا ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.4% إلى 1296.42 دولار للأونصة فيما زادت العقود الأمريكية الآجلة تسليم يونيو حزيران 0.3% إلى 1296 دولارا للأونصة.

وتظل الأسعار محصورة في نطاق محدود في الوقت الذي يترقب فيه المستثمرون المزيد من المؤشرات بشأن مسار رفع أسعار الفائدة الأمريكية.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.1% إلى 16.54 دولار للأونصة بينما صعد البلاتين 0.6% إلى 908.20 دولار للأونصة في حين انخفض البلاديوم 0.5% إلى 986 دولارا للأونصة.