النحاس يسجل أكبر هبوط ليوم واحد في حوالي شهرين

طباعة

سجلت أسعار النحاس أكبر هبوط ليوم واحد في حوالي شهرين مع انحسار التفاؤل بشأن نهاية قريبة للمواجهة التجارية بين الصين والولايات المتحدة وهو ما قلص شهية المستثمرين للأصول المرتبطة بالدورات الاقتصادية.

وهبطت أسواق الأسهم وتراجع الدولار مقابل الين الياباني، الذي ينظر إليه على أنه ملاذ آمن في أوقات المخاطر، بعد أن قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه غير راض عن المحادثات التجارية التي أجرتها الولايات المتحدة مؤخرا مع الصين.

وهبطت عقود النحاس القياسية لأجل ثلاثة أشهر في بورصة لندن للمعادن إلى 6805 دولارات للطن قبل أن تنهي جلسة التداول منخفضة 1.6% عند 6867 دولارا للطن. وهذا هو أكبر تراجع في يوم واحد منذ السابع والعشرين من أبريل/نيسان.

وانخفضت عقود النيكل 0.9% لتغلق عند 14650 دولارا للطن. ويبقى النيكل الأفضل أداء بين المعادن الصناعية مع تسجيله مكاسب بحوالي 14% على أساس سنوي.

وأظهرت بيانات أن مخزونات النيكل في مستودعات بورصة لندن للمعادن سجلت هبوطا آخر بلغ 2454 طنا لتصل إلى أدنى مستوى لها منذ 2014 وهو ما يبرز نقصا في المعروض من المعدن الذي يستخدم في صنع الصلب غير القابل للصدأ.

وتراجعت عقود الزنك 0.9% لتغلق عند 3029 دولارا للطن بينما استقرت عقود الألومنيوم عند 2270 دولارا للطن.

وأغلقت عقود القصدير مرتفعة 0.5% إلى 20625 دولارا للطن.