كندا تتعهد بحماية قطاعي الصلب والألومنيوم من الرسوم الجمركية الأمريكية

طباعة

قال وزير الابتكار الكندي نافديب بينز الاثنين إن بلاده ستفعل كل ما بوسعها لحماية قطاعي الصلب والألومنيوم بها من الرسوم الجمركية الأمريكية.

وفرضت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع الماضي رسوما جمركية جديدة نسبتها 25% على واردات الصلب وأخرى نسبتها عشرة بالمئة على واردات الألومنيوم القادمة من كندا، أكبر مصدر للصلب إلى الولايات المتحدة، والمكسيك والاتحاد الأوروبي.

وأبلغ بينز الصحفيين الاثنين قائلا إن المباحثات مع القطاع في مراحلة مبكرة.

وعلق بعد اجتماع للحكومة لمناقشة ما يمكن تقديمه للمساعدة قائلا "نجري حاليا مناقشات مع قطاعي الصلب والألومنيوم، نجري مباحثات مكثفة بشأن ما يمكننا فعله لدعمهما... نبحث جميع الخيارات".

وقال رئيس الوزراء جاستن ترودو بعد اجتماع مع قادة القطاع المحليين اليوم الاثنين "سنقف من أجل العمال" من دون أن يخوض في تفاصيل.