رئيس مجلس إدارة ستاربكس يستقيل من منصبه بعد ما يقرب من 4 عقود

طباعة

بعد ما يقرُب من أربعة عقود، أعلن رئيس مجلس إدارة ستاربكس هوارد شولتز استقالته من الشركة التي انضم إليها عام 1982 كمدير للعمليات والتسويق.

قبل انضمامه لستاربكس  عمل الرجل في شركة زيروكس لمدة 3 سنوات بعد ذلك تولى منصب المدير العام لشركة Hammarplast السويدية، وعند انضمامه لستاربكس كانت الشركة تملك وقتها  4 متاجر ليغادرها وينتقل إلى ميلان ثم يعود إلى ستاربكس مجدداً  لكن هذه المرة كان الهدف أكب، حيث تمكن   بمساعدة عدد من المستثمرين عام 1987 من شراء عملاق القهوة الأميركي مؤسسا بعدها سلسلة من النجاحات المتلاحقة.

ستاربكس أعلنت في وقت سابق عن عقد صفقة ضخمة مع شركة نستله بواقع 7.2 مليار دولار والتي تسمح للأخيرة بتسويق وبيع وتوزيع منتجات ستاربكس من القهوة والشاي المعلبين ولتزيد من هيمنتها على السوق في أميركا الشمالية.

الشركة أصبحت تملك اليوم أكثر من 28 ألف فرع حول العالم في 77 دولة كما يبلغ عدد الموظفين أكثر من 350 ألف موظف إلا أنها تطمح بمضاعفة عدد أفرعها في الصين خلال السنوات الخمس القادمة، حيث تملك الشركة نحو 3300 فرع في 141 مدينة صينية، فيما بلغت إيراداتها في منطقة آسيا والمحيط الهادئ أكثر من 3 مليارات دولار بينما وصل الربح التشغيلي لـ 765 مليون دولار في تلك المناطق.

إعلان استقالة شولتز كان له وقع على سهم الشركة حيث انخفض بنسبة 1.4% والذي يأتي  بعد أن أغلقت الشركة  الأميركية أكثر من 8000 فرع تابع لها في الولايات المتحدة ليشارك موظفوها في ورشة تدريب على تجنب التحيز العنصري بعد  الحادث الذي وقع في أحد الفروع  بمدينة فيلادلفيا.