نمو اقتصاد منطقة اليورو يسجل أقل مستوى له منذ منتصف 2016 في الربع الأول من 2018

طباعة

 أظهرت بيانات رسمية أن منطقة اليورو بدأت العام بتباطؤ اقتصادي وسط مخاوف من نشوب حرب تجارية مع الولايات المتحدة.

ونتج التباطؤ الاقتصادي في المنطقة التي تضم 19 دولة في الربع الأول من العام عن تراجع التجارة، وتزامن مع تهديدات الرئيس الأمريكي في مارس آذار بفرض رسوم جمركية باهظة على واردات الصلب والألومنيوم من شركاء مثل الإتحاد الأوروبي، وأصبحت هذه التهديدات واقعاً ملموساً بالفعل حين فرض ترامب هذه الرسوم.

وقال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي Eurostat إن ناتج منطقة اليورو زاد 0.4% بالربع الأول من العام في تباطؤ واضح عن 0.7% في الربع السابق، وتباطأ النمو على أساس سنوي إلى 2.5% من 2.3% في الربع السابق.

وانخفضت صادرات منطقة اليورو 0.4% عن الربع السابق بينما تراجعت الواردات 0.1% في مؤشر على تباطؤ التجارة العالمية.