المركزي الأوروبي يبقي على معدلات الفائدة دون تغيير ويعتزم إنهاء مشتريات السندات بنهاية 2018

طباعة

قال البنك المركزي الأوروبي إنه سينهي برنامجه غير المسبوق لشراء السندات بنهاية العام، ليتخذ بذلك أكبر خطوة في تفكيك برنامج التحفيز بعد 10 سنوات من بدء التباطؤ الاقتصادي بمنطقة اليورو.

ولمح البنك إلى أن هذه الخطوة لا تعني تشديداً سريعاً للسياسة النقدية في الأشهر المقبلة، قائلاً إن أسعار الفائدة ستظل عند مستويات قياسية منخفضة، على الأقل حتى صيف 2019، مما يشير إلى دعم ممتد للاقتصاد وإن كان عند مستوى أقل.

وقال البنك المركزي الأوروبي في بيان بعد اجتماع صناع السياسات في ريجا عاصمة لاتفيا "سيتم خفض الوتيرة الشهرية لصافي مشتريات الأصول إلى 15 مليار يورو حتى نهاية ديسمبر (كانون الأول) 2018، وستنتهي المشتريات الصافية بعد ذلك".

ويؤكد القرار توقعات السوق بانتهاء مشتريات السندات بنهاية العام بعد تقليصها لفترة قصيرة، ويشير إلى أن أسعار الفائدة ستصبح من جديد الأداة الرئيسية لسياسة البنك النقدية.

وقال البنك المركزي "يتوقع مجلس المحافظين أن تظل أسعار الفائدة الرئيسية للبنك المركزي الأوروبي عند مستوياتها الحالية، على الأقل حتى صيف 2019، وما دامت الضرورة تقتضي ذلك، لضمان تماشي تغيرات التضخم مع التوقعات الحالية لمسار تعديل مستدام".